iraq alm7ba


:~•_.-™-._•~:( عــــــــــــــــــــــــــــراق الـــمـــحـــــــــــــــــــــــــــبه):~•_.-™-._•~
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من هم سفينة نجاتنا .. ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
naden



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 21/02/2009

مُساهمةموضوع: من هم سفينة نجاتنا .. ؟   السبت فبراير 21, 2009 4:04 pm

بسم الله الرحمن الرحيم،،

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك أعدائهم،،

السلام على مظلوم كربلاء وسيد الشهداء الصابر المجاهد في سبيل الله ورسوله ودين الله الحق،،

وعلى أولاده وإخوانه وأصحابه اللذين فازوا بجنان الخلد بين يدي الله ويدي الإمام الحسين عليه السلام،،


هم سفينة نجاتنا ، وهم عوننا ، وهم عزنا ، فــــ من سار على نهجهم؟ وكان خالص بالعمل لهم؟ وعمل ولو شيء بسيط لحقهم ،فهو له منزلة عظيمة عند الله وأجر عظيم،

موضوعي لـــ هذا اليوم ،يتحدث عن شخصية غنية عن التعريف ،شخصية أستمدنا منها القوة ، والصبر، فـــ روحي له الفداء،،


لقد سطر الحسين أروع ما كان من آيات التضحية وضرب أروع المثل العليا والمبادئ الطاهرة لــبناء وترميم ما دمره طغاة عصره أنذاك لــيجعل في تضحيته هذه مغذيا ليس في وقته أو زمانه ،وحسب وإنما على مر العصور التي مرت بعد إستشهاده الشريف روحي له الــ فداء، وبعد مرور أكثر من 1400 عام على إستشهاده،،

نجد الكثير ممن قد ركب على هذه الطريق وأتخذ هذا المسار،،


من المؤكد والواضح على مر التأريخ من من خلال دراسة التأريخ لن تجد ما هو مشابه الحالة والظروف التي قد أحاطة وألمت بآل أهل بيت النبوه صلوات ربي عليهم أجمعين، حيث كان لأمر الحسين عليه السلام، الشيء العجيب في التضحية ألتي طالت رضيعه وأطفاله وإخوته ،والتي أيضا جرت على بناته وزوجاته وعلى "أخته الحوراء زينب أم المصائب الجلية والمسؤلية الثقيلة والقلب الصابر على الرغم ما رأت من مناظر الدماء والقتل وحمل الرؤوس وشتم وضرب اليتامى والأطفال والنساء ،روحي لها الفداء وسلاما عليها وعلى قلبها الصبور،،



ولو فكرة مليا وعشت أنت أنتِ تلك الحالة ورجعت ونظرت إلى ما قام وبادر إليه الإمام الحسين عليه السلام،،

وهو من أهل بيت النبوه الأطهار الإمام الحسين عليه السلام كان عالما بحدوث كل ذلك وعارفا لــ تفاصيل ما سيجري بعد إستشهاده ،لم يكن سهلا أو طبيعيا عليه تصور تلك المشاهد المؤلمة التي ستحل بأهل بيته وفي مقابل كل ذلك لم يتزعزع إيمانه، بالذي هو مقبل عليه وهو يعلم أنه ،سيفنى ومن معه أمام ذلك الجمع الهائل من جيوش الكفر والإيمان وأنه سيضمن بذلك بمجموعة من الناس تخرج عن النسق الذي أراده أصحاب السقيفة وسموا بالشيعة وكان ذلك في أن جرى ذكر عــاشوراء على مدى التأريخ سنتا بعد سنة ومحرما بعد محرم ، يقدم به ذكر واقعة الطف، وأستخلص كل طبقات الشعوب العبره من التضحية فترى البسطاء والضعفاء والأقوياء والأغنياء يتسائلون ما الذي جعل الإمام أن يقوم بما قام به وما ذلك الشيء الذي أستدعى كل تلك التضحية !.،،

[color=red]لائمة ثورة الحسين كل الأعمار وكل الطبقات الشعبية، ثورة آبا عبد الله الحسين عليه السلام ،ذات منجزات كثيرة قد يطول شرح أقل جزء من هذه الثورة ،،

لــكننا نستطيع أن نستخلص اليسر منها،،

علمنا الحسين كيف أن نصنع ثورة من المبدأ وكيف أن نصنع مبدأ من الثورة،،

وكان ذلك عند إنطلاقه حيث قال نحن "أهل البيت إذا دعينا أستجبنا" وحين رأى أن المبادئ الإسلامية في إضمحلال أرتئ القيام بالثورة،وبعد أن قام بالثورة علمنا عدم السكوت عن ظلم حاكم جائر وعن حرية إبداء
الرأي ،،

وتظمنت ثورة الحسين عليه السلام آسمى آيات المثل والمبادئ في الإثاروالتضحية والوفاء والإباء،،


وتعلمنا أيضا من أم المصائب زينب عليها السلام ، الصبر والتحمل وأن القوة لا تكون في التعجرف والسخط وإنما بالكلمة الحقة النابعة عن إيمان بوقوفها أمام طاغية العصر يزيد مستصغره شأنه وقوته وزبانيته وجيشه !لأنها حملت "قوة الحسين" ، و"منطق الحسين" و"لباقة لسان أبيها عليه السلام"،،


فــ أهل البيت أنوار شعت على طريق التضحية والإباء والجهاد في سبيل الله، فعلمهم ومنطقهم ووصاياهم لنا هي النور وهي "الصراط المستقيم" الذي عليه يسير المؤمنون والمتقون فعلينا أن ننظر لعلم أهل البيت وأن نعمل بوصايا أهل البيت ، نعم لم يكن ولم يوجد أحدا كأهل البيت على مر التأريخ ،نعم هم الدرر الناصعة والمفاتيح الواضحة، والحق المنير ، والقرآن الناطق، والعصمة الإلهية ، من حيث الخلق "فهم بشر" ومن حيث المكانة "فهم أعلا وأسمى ما توصلت إليه البشرية من إيمان ويقين واضح" ،،


فعلينا أن نتحاشى أن نضعهم في مكان يكون فيه شركنا بالله عز وجل ويحل سخطه علينا ،ونعطيهم قدرهم الذي جعله الله لهم ، فهم مدارسنا التي من خلالها نصل إلى الإيمان بالله عز وجل ، ودخول فسيح جناته ،،

فأوصي نفسي و كل مؤمن ومؤمنة أن يبحثوا وأن يدرسوا ويتعلموا ويعملوا ،بكل كلمة وحديث وخطبة وفعل قاموا به هؤولاء الأطهار عليهما السلام، فهم علموا رسالتهم ونهجهم من الله وأنهم لله وإليه هم راجعون، فما أستساؤا أو يأسوا ، من ظلم وجور الظلام ،ففي ثورة الحسين عليه السلام، أمام جمع غفير من الغارقين في الظلام ،يبكي الحسين ،ويسأله أحدهم ،ما يبكيك يا بن رسول الله ، أعلى عيالك وأهلك تبكي؟ أم على نفسك قال والله ما بكيت قط على شيء من ذلك ، ولــكن أبكي على هؤولاء القوم الذين سيدخلون النار بسببي " فهم يعلمون لماذا بعثهم الله فـــ لذلك ،أعملوا لما أراده الله منهم وأرادوه منا ، وأوصي نفسي أولا وأوصي أخوتي وأوصيكم جميعا ، والله يوفق الجميع على كل عمل خير وعلى كل حسنة هم عاملوها ،،

تقبلوا تحياتي ونسألكم الدعاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من هم سفينة نجاتنا .. ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
iraq alm7ba :: المنتدى الاســـــــــلامي :: منتدى المعصومين الاثني عشر عليهم السلام-
انتقل الى: